ما هي أفضل أعشاب لتقوية الذاكرة ودورها على الدماغ؟ 

0

بشكل عام يبحث العديد عن أعشاب لتقوية الذاكرة لأن صحة وحيوية الدماغ ضروريان لوجود ذاكرة جيدة، حتى مع تقدمنا ​​في السن يتمتع العقل البشري بقدرة غير عادية على التكيف والتغيير، يمكن للدماغ إنشاء مسارات عصبية جديدة، وتعديل الاتصالات القديمة، والتكيف عندما يتم تحفيزها بشكل مناسب، يتواصلون بعدة طرق، ونتيجة لذلك بغض النظر عن العمر يمكن لأي شخص استخدام أعشاب لتقوية الذاكرة لتحسين قدراتهم المعرفية، وتحسين قدرتهم على تعلم معلومات جديدة وتعزيز وتحسين ذاكرتهم.

أنواع أعشاب لتقوية الذاكرة 

يتم استخدام أعشاب لتقوية الذاكرة بكميات صغيرة من قبل العديد من الأشخاص ولها الكثير من الفوائد المختلفة ومن تلك الأعشاب هي:

أعشاب لتقوية الذاكرة 

 

 

 

 

مستخلص الجنكة لتقوية الذاكرة

الجنكة بيلوبا هو مكمل غذائي وهو أحد العلاجات العشبية الأكثر شعبية لأنه:

تُستخدم الأوراق الخضراء المجففة من نبات الجنكة بشكل شائع لاستخراج هذا المستخلص، ويأتي في أشكال متنوعة بما في ذلك الكبسولات والأقراص و المستخلصات السائلة.

تشمل الخصائص العلاجية علاج أمراض الدم  ومشاكل الذاكرة وعلاج اضطرابات القلب والشرايين وتحسين رؤية العين.

يُعتقد أن الجنكة تزيد من الوظيفة الإدراكية من خلال تعزيز الدورة الدموية الممتازة في الدماغ.

ووفقًا للدراسات هذا يمنع الخلايا العصبية من التلف في الدماغ ومناطق أخرى من الدماغ.

شاهد: تعرف علي الإنسان الزوهري والزواج

استخدام نبتة الميرمية

الميرمية هي عشب شائع الاستخدام في تحضير مجموعة متنوعة من الأطباق والمشروبات في جميع الدول لأنها:

أحد أفراد عائلة النعناع التي تشمل الزعتر وإكليل الجبل والريحان وغيرها.

تعتبر المريمية مصدراً جيداً لمجموعة مختلفة من المكملات الغذائية والمركبات الحيوية لجسم الإنسان.

تحتوى على مضادات الأكسدة التي تلعب دوراً مهماً في حماية الدماغ، وتتمتع المريمية برائحة قوية ونكهة ترابية، وهذا هو سبب استخدامها بكميات قليلة.

تمت تجربة على المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر الخفيف إلى الحاد الذين تناولوا ما يصل إلى 60 قطرة من خلاصة الميرمية كل يوم لمدة أربعة أشهر حسّنوا ذاكرتهم والوظائف المعرفية لديهم.

أعشاب لتقوية الذاكرة 

 

 

 

 

 

توابل الكركم لتقوية الذاكرة

الكركم هو أحد أفراد عائلة الزنجبيل ويساعد لعلاج مشاكل الذاكرة لأنه:

يكون الجذمور، وهو الجذع تحت الأرض أو جزء من النبات الذي يستخدم في صنع المسحوق.

هو أحد أهم توابل الطهي ويستخدم قديما الطب التقليدي.

يمثل الكركم مركب الكركمين، وهو المادة الفعالة في الكركم، ويحتوي على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات  والتي تعزز الصحة العامة وخاصة الدماغ.

تشير البيانات العلمية الأولية إلى أن الكركم قد يعزز صحة الدماغ ويحمي من مرض الزهايمر.

ووفقًا لبعض الأبحاث يمنع الكركم انهيار الخلايا العصبية عن طريق تطهير الدماغ من مادة بيتا اميلويد المرتبطة بمرض الزهايمر.

للمزيد: 7 أعشاب تعمل إسهال مأخوذة من الطب البديل

استخدام عشبة سرة الأرض

هذه العشبة المعروفة أيضًا باسم غوتو كولا هو أحد أفراد عائلة البقدونس الذي يشيع استخدامه في الطب الصيني التقليدي لأنه:

يستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، منها الكوليرا والدوسنتاريا والزهري ونزلات البرد والإنفلونزا والتعب والقلق والزهايمر.

كشفت الاختبارات والدراسات التي أجريت على الحيوانات أن غوتو كولا يمكن أن يساعد في منع الإجهاد التأكسدي المرتبط بمرض الزهايمر وكذلك تحسين الأداء الإدراكي.

تحتوي العشبة على قلويات لذلك يجب استشارة طبيب أو أخصائي لتحديد الجرعة الآمنة والتأكد من سلامتها.

 

الآثار الجانبية لاستخدام أعشاب لتقوية الذاكرة

العديد من الأشخاص يفضلون استخدام العلاجات العشبية لعلاج الأمراض، إلا أن هناك العديد من المحاذير والآثار الجانبية منها:

لأن العلاجات العشبية هي مكملات غذائية وليست أدوية فهي لا تخضع لنفس المعايير أو الاختبارات أو أنظمة التصنيع.

كذلك لا يلزم توحيد الجرعات بنفس الدقة.

نظرًا لأن المكملات العشبية قد تتفاعل مع الأدوية التقليدية أو لها آثار ضارة كبيرة وضارة.

فإنه يجب على الأشخاص تجنب التشخيص الذاتي وعلاج مشاكلهم الصحية والبحث عن طبيب قبل استخدام أي علاج عشبي.

 

وبذلك نكون وضحنا أهمية استخدام أعشاب لتقوية الذاكرة وكيفية استخدامهم، ولكن يجب توخي الحذر في استخدامها وقراءة الآثار الجانبية بشكل جيد حتى لا تشكل خطرا على حياتك الصحية.

المصادر

Verywellmind

Health line

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.