ما هو الإنسان الزوهاري؟ وأبرز 6 أسرار للاستفادة منه

0

ما هو الإنسان الزوهاري؟ سنتحدث اليوم عن أشخاص مختلفيّن عنا، وهذا الاختلاف جعلهم مميزين عنا في الواقع وأكثر أهمية، فهم يمتلكون قدرات مخيفة أو هكذا يقال عنهم، يظن بعض الناس أنهم أساطير أو مجرد خرافات يتحدث عنها الناس للتشويق والمتعة فقط ولكنه موضوع جدي وليس لمجرد المتعة والتشويق، سنتحدث في مقالنا هذا عن مثال للأشخاص المختلفين عنا وهذا ما سيوضح لنا إجابة مهمة عن ما هو الإنسان الزوهاري.

شاهد أيضا: فوائد التوت الأسود لضبط نسبة السكر في الدم

ما هو الإنسان الزوهاري؟

على مدار العصور سمعنا القصص الكثيرة التي توضح لنا الظواهر الخارقة التي يمتلكها بعض البشر مثل رؤية المستقبل ورؤية الأموات أو أنه شخص يستطيع التواصل مع العوالم الأخرى.

ولكن الإنسان الزوهاري هو شخص يملك قدرات غير عادية يعتبرها البعض نعمة بينما يعتبرها آخرون نقمة.

فالإنسان الزوهاري يمتلك صفات كثيرة ومميزة تجعله قادرًا على الاتصال بعوالم أخري خاصًة عالم الجن.

معنى اسم الإنسان الزوهاري وأصله

الإنسان هنا نقصد به الطفل الذي لم يتجاوز سنه عشر سنوات، أما معنى الزوهاري فهو يختلف حيث يرى بعض الناس أنه يأتي من كلمة الزهر( النرد ) وهذا يدل على الحظ.

ولكن يرى آخرون أنه سمي بهذا الاسم لأنه ولد على كوكب الزهرة ( الكوكب الطالع ) وهذا الرأي ينفيه بعض المؤمنين بهذه الظاهرة فأنهم يقولون أن الإنسان الزوهاري يولد في أي وقت ومكان.

وهناك من يقول أنه يأتي من “كتاب الزوهار” وهو يعد من أخطر كتب السحر اليهودية.

أصل الإنسان الزوهاري

يقول بعض الأشخاص أنه يكون عبارة عن جن يتلبس الطفل عندما يولد أو أنه اسُتبدل هذا الطفل البشري بطفل أخر من الجن على هيئة بشر.

ويقال أنه يملك الحظ الكثير الذي يستطيع أن يفتح له معظم الأبواب المغلقة وأنه يجلب الحظ لأي مكان يذهب إليه وذلك بسبب الطاقة الروحانية الضخمة التي تحيط به.

وهم يعتقدون أنه بسبب هذه الطاقة فإن الشياطين والجن يخضعون للإنسان الزوهاري وهو أيضًا لديه القدرة على رؤية الكنوز المخبأة في باطن الأرض والتي يحرسها الجن وهو يستطيع الوصول لتلك الكنوز دون خوف منهم وهو يعتبر حلقة وصل مهمة بين عالمنا وعالم الجن.

ما هي صفات الإنسان الزوهاري؟

ما هو الإنسان الزوهاري

يمتلك الإنسان الزوهاري صفات خارجية تميزه عن غيره وصفات داخلية مخفية لا يستطيع رؤيتها سوى المشعوذين والسحرة.

الصفات الخارجية للإنسان الزوهاري

مفلوق اللسان حيث يكون هناك خط غير متعرج  يقطع لسانه بالطول وبسببه فأنه يواجه صعوبة في التكلم والأكل.

يوجد في منتصف اليد خط عرضي مستقيم وهو يختلف عن الخطوط الموجودة في أيدينا.

حول بالعينين ويوجد بهما بريق خاص وهو في الطب يعتبر عيب خلقي ويلزم متابعة طبية

الصفات الداخلية للإنسان الزوهاري

لون الدم حيث يميل لون دم الإنسان الزوهاري إلى اللون الوردي الفاتح وهذا الدم يحاول الجن الوصول له من كل مكان فهو يمنحهم القوة ويزيدهم في المراتب.

لماذا يطمع المشعوذين والسحرة في الإنسان الزوهاري؟

يطمع المشعوذون والسحرة في الإنسان الزوهاري وذلك بسبب دمه حيث يساعدهم في أعمال السحر وتحضير الجن.

أنواع الإنسان الزوهاري

يوجد ثلاث تصنيفات للإنسان الزوهاري ويتم تصنيفهم على حسب كمية ونوع الصفات الموجودة فيه.

التصنيف الأول: وهو الشخص الذي يوجد فيه جميع صفات الإنسان الزوهري ويعتبر أكثر الأنواع طلباً.

التصنيف الثاني: وهو الشخص الذي يوجد به الصفات المتعلقة بكف اليد والعين.

التصنيف الثالث: هو الشخص الذي به علامات قليلة وهو الأقل طلباً.

الإنسان الزوهاري في الإسلام

مصطلح الإنسان الزوهري لا يوجد له صلة من قريب ولا من بعيد بالدين الإسلامي وهو مصطلح مرفوض تماماً ونستدل على ذلك من سورة الأعراف حيث يقول اللّه: ( يابني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون ) صدق الله العظيم.

وهكذا تعرفنا على إجابة مميزة تتمثل في ما هو الإنسان الزوهري وطريقة تعايشه، وماهي أكثر الطرق التي يتم السيطرة فيها على المكنون الداخلي لهم، وإمكانية تجنبهم لأحداث ومشاكل مثيرة مستقبلاً والدخول في سيطرة السحرة والجن.

المصدر

jstor

wikipedia

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.