كيف تكون يد الزوهاري وأشكال خطوط كف اليد؟

0

يد الزوهاري سنتحدث اليوم عن عالم غريب ومجهول لا يعرفه سوى المشعوذين والسحرة، الإنسان الزوهاري ربما هذه أول مرة تسمع عنهم، أنهم من البشر يمتلكون قدرات خارقة ويستطيعون التواصل مع العالم الآخر، يعتبر الإنسان الزوهاري وسيط روحي بين عالمنا وعالم الجن وهذا الإنسان الزوهاري يكون مفضلاً ومهاباً عند الجن و يحرسونه من أي أذى تعرف معنا على أشكال يد الزوهاري.

صفات  الإنسان الزوهاري

يمتلك الإنسان الزوهري العديد من الصفات التي تميزه عن غيره من الأشخاص وبالتالي يصبح مطمع للسحرة والدجالين وتتمثل تلك الصفات فيما يلي:

  • لسانه يحتوي على خط بالطول مستقيمًا ولا يحتوي على أي تعرج.
  • لديه بريق في عينيه.
  • حول خفيف في العينين حيث تميل عينه اليمنى ناحية عينه اليسرى قليلاً
  • خط طولي يقطع كف يديه بالعرض.
  • لون دمه يكون أفتح من لون دم الشخص العادي.
  • الشخص المولود في شهر الهواء حسب تصنيف الأبراج.

يد الزوهاري

 

 

 

 

تصنيفات على حسب يد الزوهاري

حتى نعتبر هذا الشخص زهرياً يجب أن يحتوي كفه على خط عرضي ويختلف نمط هذا الخط من شخص إلى آخر، سنشرح لك كيفية قراءة يد الزوهاري واكتشاف نقاط القوة والضعف

الزوهاري الذي يحتوي كفه على حرف   M أو رقم ٨

يمكن تصنيفه إلى زوهاري ملكي أو زوهاري سليماني أو الزوهاري النجم ولكن

لا بد أن يكون زوهارياً من الدرجة الأولى وليس زوهارياً عادياً وأن يتوفر فيه ختم أو علامة الخط القاطع وبعدها تأتي الأختام الأخرى أما تكثر الأختام أو تقل حسب درجة الزوهرية وأن يكون زهري الكف وليس زهري العين.

الانسان الزوهري

 

 

 

 

 

الزوهاري الملكي

من لديه في كفه الرقم ثمانية وثمانين بالعربي أو بالهندي أو حرف الM باللاتينية إضافة إلى باقي الأختام فهو زهري ملكي حاكم.

الزوهاري السليماني

هو من كان لديه حرف الـ M ولكن يجب أن يمتلك أيضًا رقم ثمانية وثمانون ولكن متشابكة ومتداخلة مع بعضها.

شاهد: تفسير حلم شخص تحبه وبما يشير رؤيته في المنام

الزوهاري النجم أو صاحب الماسة

هو أندر الأنواع وأقواهم صاحب النجمة أو صاحب الماسة هو من لديه في كلتا يديه حرف M لاتينية أو أرقام ثمانية وثمانين متشابكة وعند التقاء الكفين الذين يحتويان على الرقم ثمانية وثمانين تتشكل نجمة خماسية ويصبح بعد اقترابه من سن الخمسين ولي أو قطب.

الزوهاري الذي يحتوي كفه على الأرقام ثمانية عشر وواحد وثمانين

الشخص صاحب الرقم ١٨ و ٨١ في كفه يعتبر في العالم الروحاني هو الشخص الواعظ أو الفصيح حيث إن القوة تكمن في النطق بالنسبة له غالبًا هؤلاء الأشخاص تتوفر أيضًا لديهم زوهارية اللسان فهو شخص صاحب نصيحة كما أنه شخص محايد ولا يحب التدخل في المشاكل أو الأمور التي لا تخصه وهو مستجاب الدعاء.

هو شخص تقي ويلقب بالمُعلم في العالم الروحاني والدليل على ذلك الرموز والأرقام الموجودة في الكف عندما نجمع الأرقام فإننا نحصل على الرقم تسعة وتسعين وهو عدد أسماء الله الحسنى.

الكف الحاملة للرقم ١٨ تعتبر أقوى من الكف الحاملة للرقم ٨١، حيث تتمركز طاقة هذا الزوهاري عند شبك كفيه معاً لحظة الدعاء.

الزوهاري الذي يحتوي كفه على خط الحياة

يتمثل خط الحياة في شكل ربع دائرة ويتجه ناحية الإبهام وهو يشير أن هذا الشخص يكون متعب في أغلب الأوقات، أما إذا كان خط الحياة يحتوي على اعوجاج فهو يدل على أن هذا الشخص لديه الكثير من الطاقة.

شاهد: تعرف على فوائد السميد الصحية

يد الزوهاري التي تحتوي علي خط الرأس

هو الخط الموجود في منتصف كف اليد، إذا كان هذا الخط قصيرًا فهذا بدل على أن الشخص يرغب في العمل لكي يمتلك الكثير من المال، أما إذا كان الخط منحني فهذا يدل على أن الشخص مبدع.

وفي النهاية مهما اختلفت يد الزوهاري، يظل التوجه نحو معرفة الزوهاري هي مهمة ومسيرة السحرة، والإنسان الزوهاري يتميز بصفات كثيرة داخلية وخارجية تميزه عن غيره من البشر منها اليد، والدم، والشفاه التي يتعرفون عليها بأقصى سرعة عن غيرهم. مع الجن.

المصادر

quora

researchgate

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.