تعرف على أبرز فوائد النعناع للجسم والصحة العامة

0

 

فوائد النعناع للجسم نلقي من خلال فقرات هذا المقال نظرة شاملة على أهم فوائد النعناع الصحية، والتي توصل إليها خبراء التغذية بمرور الزمن، فلقد أثبت فعاليته بمختلف صوره الورقية الطازجة أو المجففة، كما أُتيح استخدامه على الجلد أو في كبسولات، وفي كل الحالات يترك أثرًا إيجابيًا على الجسم والصحة العامة، وذلك فضلًا عن كونه عنصرا غذائيا يحمل نكهة ورائحة منعشة ومميزة، حيث يمكن استعماله في مختلف أصناف الأطعمة والمشروبات، كل هذا وغيره سنستعرضه مع أهم فوائد النعناع من خلال العناوين التالية من المقال.

شاهد ايضا أعشاب تقضي على الكحة وكيف يمكن استخدامها

أبرز فوائد النعناع للجسم

عُرف النعناع بمحتواه الوفير من المعادن المفيدة للجسم وكذلك مضادات الأكسدة والألياف الغذائية؛ والتي منحت النعناع خصائص علاجية ووقائية فعالة، فسنتناول أهم الفوائد التي يمكن أن نجنيها من النعناع من خلال النقاط التالية.

  • تعزيز صحة القولون العصبي

فوائد النعناع للجسم
فوائد النعناع للجسم

بناءً على ما تم إجراؤه من أبحاث علمية على النعناع، تم التوصل إلى تأثيره الإيجابي البالغ في التخفيف من أعراض القولون العصبي مثل آلام المعدة والانتفاخ، وذلك من خلال تهدئة عضلات الجهاز الهضمي، خاصةً في حال تناوله في صورة كبسولات الزيت، فيُنصح أصحاب متلازمة القولون العصبي باستخدام النعناع بانتظام؛ للتحسين من وضعه الصحي.

  • التحسين من أداء المخ

فوائد النعناع للجسم
فوائد النعناع للجسم

تم اكتشاف نتيجة مبهرة لاستنشاق رائحة النعناع النفاذة خاصةً في صورة الزيت منه، حيث يحسن من أداء الدماغ من حيث تعزيز نشاط الذاكرة وزيادة اليقظة، كما أنه يحد من الشعور بالإحباط والقلق، حيث يُنصح باستخدامه من قِبل الأشخاص الذين يعانون من تشتت انتباه أو النسيان.

  • التخلص من الوزن الزائد

النعناع في صورة الشراب المغلي يعود بفوائد جمة على عملية فقدان الوزن، فهو يحفز إنتاج الإنزيمات الخاصة بالهضم، كما أنه يساعد على امتصاص كل من الأملاح والمعادن النافعة للجسم، ويساهم في عملية حرق الدهون الزائدة، مما يساعد بالتبعية في عملية فقدان الوزن.

  • التخفيف من أعراض البرد

يدخل في تركيب النعناع مكون البنثول، والذي يقوم بنفس وظيفة أدوية وعقاقير نزلات البرد، حيث يقضي على احتقان الأنف، ويحسن من عملية التنفس، فزيت النعناع يعتبر اختيار مثالي خلال نزلات البرد؛ لمساهماته الفعالة في التخفيف من الأعراض وزيادة سرعة التعافي.

  • دعم صحة الجهاز الهضمي

يُستخدم النعناع على مر الزمن في حالات عسر الهضم، فلقد أثبت زيت النعناع المتوفر في صورة كبسولات فعاليته في التحسين من عمل الجهاز الهضمي، مما يقيه من المشكلات المتعلقة به كإضطرابات المعدة أو حالات الإمساك؛ لذلك يُنصح بشدة بتناوله في هذه الحالات.

  • القضاء على رائحة الفم الكريهة

يتوفر النعناع في صورة حلوى أو علكة في مختلف الأسواق أو الصيدليات، والتي تفيد في التخلص من رائحة الفم الكريهة لفترة طويلة، مما يُنصح باستخدامه لمن يعانون من هذه الحالة.

  • الحد من الشعور بالألم

يُستخدم النعناع على نطاق واسع من حيث التخفيف من الآلام التي يتعرض إليها الجسم، فيُنصح باستخدامه خلال فترة الحيض لدى السيدات، وكذلك تناوله في حالة التعرض إلى صدمة أو ضربة قوية، أو الشعور بآلام في البطن وإضطرابات المرارة؛ حيث أثبت فعاليته في الحد منها.

تناولنا أهم فوائد النعناع التي أشار إليها خبراء التغذية حول العالم بمرور الزمن، فلقد أثبت فعاليته الوقائية والعلاجية في الكثير من الحالات المرضية الشائعة، مما يُنصح باستخدامه بانتظام في النظام الغذائي اليومي؛ للاستفادة من آثاره الإيجابية على مختلف أجزاء الجسم.

 

 

المصادر

medicalnewstoday

healthline

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.