فوائد التلبينة تعرف عليها لن تتكرر بعد اليوم

0

فوائد التلبينة تعرف عليها لن تتكرر بعد اليوم، التلبينة هي عبارة عن حساء من دقيق الشعير ونخالته والكثيرون يستخدمونه كوجبة إفطار صحية وتم تسميته باسم التلبينة بسبب إضافة اللبن إليه مع عسل النحل للتحلية وتتسم التلبينة باللون الأبيض الرقيق، كما أنها تمنح الجسم خواص علاجية عديدة وهي مشابهة لماء الشعير من حيث الطعام، ويمكن هضمها بسهولة، كما أنها تقدم عناصر غذائية عديدة للجسم يسهل امتصاصها داخل الأمعاء.

شاهد أيضًا: فوائد البوتاسيوم المذهلة للجسم وكيفية الحصول عليه

ما هي فوائد التلبينة للجسم

فوائد التلبينة تعرف عليها لن تتكرر بعد اليوم

التلبينة المكون الأساسي بها هو الشعير ولها فوائد عديدة ومنها:

تعزيز مناعة الجسم وذلك لأن الشعير مصدر للألياف غير القابلة للذوبان وكذلك القابلة للذوبان.

يحتوي على مادة البيتا جلوكان بنسبة أعلى من مقارنة بالحبوب الأخرى وذلك يعزز مناعة الجسم.

علاج الإمساك حيث إن محتوى التلبينة الغني بالألياف يعمل على علاج الإمساك بل والوقاية منه، وذلك بسبب صناعة التلبينة من حبوب الشعير الكاملة مع النخالة.

تنظيم مستويات السكر بالدم لأنها تحتوي على الفيتامينات الهامة مثل فيتامين ب والماغنسيوم والحديد والزنك والنحاس والفسفور والكروم الذين يعملون على تنظيم مستويات السكر بالدم.

الوقاية من أمراض السرطان وأمراض القلب بسبب أن الشعير غني بمضادات الأكسدة و به زيوت تعمل على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

هل تعالج التلبينة مشاكل الشعر

فوائد التلبينة تعرف عليها لن تتكرر بعد اليوم

التلبينة لها فوائد عديدة لتحسين صحة الشعر كما أنها تعمل على معالجة مشكلاته وذلك بسبب ما يوجد بها من مضادات الأكسدة ومن العناصر الغذائية المختلفة، ومن أهم فوائد التلبينة للشعر ما يلي:

تحفيز نمو الشعر وزيادة كثافته.

تقليل تساقط الشعر، وذلك بسبب وجود عنصري الحديد والنحاس فيعتبر الشعير ليس فقط علاج لفقر الدم بل يحفز إنتاج كريات الدم الحمراء، وذلك يعمل على تقليل تساقط الشعر بشكل تلقائي.

الحفاظ على لون الشعر فالشعير به نسبة كبيرة من النحاس، وذلك يساعد على الحفاظ على لون الشعر الأصلي، كما أنه يحفز إنتاج الميلانين.

التلبينة وفوائدها الجمة للبشرة

التلبينة تحتوي على عدد كبير من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن التي تجعلها مصدر صحي للبشرة ومن أهم فوائد التلبينة للبشرة ما يلي:

تعزيز مرونة البشرة حيث أن محتوى التلبينة من عنصر السيلينيوم يعزز مرونة البشرة ويشد الترهلات.

كما أنه يعمل على التصدي للشوارد الحرة التي قد تسبب تلف أنسجة الجلد، حيث إن الشعير به خواص مضادة للالتهابات وذلك يعمل على تقليل ظهور حب الشباب.

مكافحة الفطريات ويعيد إلى البشرة نضارتها.

ترطيب البشرة حيث أكدت الدراسات أن عند تناول الشعير لمدة ثمانية أسابيع متتالية، فذلك يرفع الترتيب بخلايا الجلد ويعزز الخواص المضادة للشيخوخة.

التخلص من المسام المسدودة بسبب محتواها من الشعير ذو الخواص المضادة للالتهابات فأن ذلك يعمل على تقليل ظهور الحبوب في البشرة.

مكافحة البكتيريا المتراكمة التي تسبب انسداد المسام.

هل التلبينة مفيدة للحوامل 

التلبينة من الطعام الصحي والمفيد للحوامل خلال فترة الحمل، وذلك بسبب المكون الرئيسي به وهو الشعير الذي يحتوي على العناصر الغذائية الآمنة تماماً ومن أهم فوائد التلبينة للحامل:

مصدر غني بالمعادن وذلك بسبب عدد كبير من المعادن في الشعير وذلك كالبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والحديد والتي تعد من العناصر الأساسية لنمو الجنين.

الوقاية من الإمساك واضطرابات المعدة وذلك بسبب أنهما من الأعراض التي تتكرر مع الحوامل خلال فترة الحمل، ويمكن تجنبها من خلال تناول التلبينة بسبب احتوائها على الألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء.

الوقاية من تشوهات الجنين وذلك بسبب النسبة العالية من حمض الفوليك في الشعير، حيث إن ذلك يحمي من حدوث تشوهات الأنبوب العصبي لدى الجنين.

الحماية من فطريات الخميرة المهبلية وذلك بسبب أن الشعير المكون الأساسي للتلبينة مدر للبول وأمن خلال الحمل ويقي من عدوى الخميرة المهبلية، وكذلك من عدوى التهابات المسالك البولية.

تنقية الجسم من السموم وذلك لأن الشعير مكافح للالتهابات وطارد للسموم.

علاج الغثيان الصباحي ومن المعروف أن الغثيان الصباحي من الأعراض التي تلازم الحوامل، وتناول التلبينة يساعد على تقليل الشعور في الغثيان والرغبة بالقيء بسبب تشنجات المعدة لدى الحوامل.

للتلبينة فوائد لا حصر لها وذلك بسبب مكونها الأساسي وهو الشعير الذي يحتوي على عناصر غذائية عديدة وجميعها هامة لتعزيز صحة الجسم، فمنها ما هو مضاد للأكسدة ومنها الفيتامينات والمعادن والبروتين.

المصدر

worldmisc

instructables

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.