ما هو اصل ومواصفات الإنسان الزوهري ؟

0

 

الإنسان الزوهري كثرت الأقاويل حول هذا الإنسان  في ما يخص طبيعة هذا الإنسان وصفاته والقصص التي تدور حوله، وأهم ما يميزه، وكذلك المميزات التي يمتلكها، وما الذي يجعله يختلف عن الإنسان الطبيعي، ولهذا فإن قضية الإنسان الزوهري من أخطر القضايا التي تعرضنا لها على مر العصور، والتي تتناول الظواهر الخارقة لطبيعة البشر، وعملية التواصل مع العالم الآخر، وخلال مقالنا سنتحدث بصورة مفصلة حول الإنسان الزوهري وأصله وصفاته، فتابعونا.

من هو الإنسان الزوهري

وفقاً للمعتقدات الزيتية فإن الإنسان الزوهري هو الشخص الذي لديه قدرة كبيرة في الاتصال بالعديد من العوالم الأخرى ومن أهمهم عالم الجن.

ولهذا فإن الشخص الذي يتمتع بتلك الصفات يكون مستهدف بصورة كبيرة من السحرة.

ولكن يجب العلم أن مصطلح الإنسان الزوهري يطلق على الطفل الذي يتمتع بتلك الصفات ولا يزيد سنه عن عشرة سنوات.

مصطلح الزوهري دار حوله الكثير من الآراء المختلفة، فمنهم من يرى أن هذا الاسم تم اشتقاقه من الزهر، ومنهم من يرى أنه الطفل الذي في وقت ولادته كان الكوكب الطالع في وقته هو كوكب الزهرة.

ولكن هناك آراء تنفي هذا الرأي حيث أن هناك من يرى أن الإنسان الزاهري هو الذي يتم ولادته في أي وقت.

هناك رأي آخر يثير الجدل حول هذا الأمر، وأن يكون هذا المصطلح تم اشتقاقه من كتاب الزوهار والذي يعتبر واحد من أهم كتب اليهودية.

وهو يعتبر واحد من أخطر الكتب التي تنتمي إلى مجال السحر، كما أن اليهود في القدم كانوا معروفين بالسحر داخل المغرب وكذلك أفريقيا، ومن الممكن أن يكون هذا المصطلح له ارتباط بهم.

 

تعرف على أصل الإنسان الزوهري

  • من المعروف أن الإنسان الزوهري إما يكون نفر من الجان ويقوم بلبس الطفل بعد أن يتم ولادته، أو أنه يتم العمل على استبدال طفل من البشر بواحد آخر من الجان ويظهر على هيئة بشر، ويتم تلقيبه باسم الزوهري وهذا لأنه يمتلك حظ كبير في الحياة يمكن من خلاله فتح جميع الطرق والأبواب أمامه.
  • كما أنه قادر على جلب الخير والرزق لأي مكان يتوجه إليه وهذا بسبب ما يمتلكه من طاقة روحانية.

هناك بعض الأقاويل في أن هذا الإنسان يخضع الجان والشياطين أمامه، وأنه قادر على رؤية الكنوز الموجودة في باطن الأرض، والتي يتم حراستها من قبل الجان، وهو يعتبر حلقة الوصل التي تربط بين عالم الجن والبشر.

ما هي مواصفات الإنسان الزوهري ؟

يتم إطلاق لقب الإنسان الزوهري على شخص ما يرجع إلى امتلاكه العديد من الصفات ومن أهمها ما يلي:

أولاً الصفات الخارجية الظاهرة

  • يكون هذا الشخص ذات لسان مفلوق، وبسبب هذا الأمر يكون الطفل غير قادر على التحدث بطريقة جيدة، وكذلك يكون غير قادر على تناول الطعام.
  • تحتوي يداه على خط مستقيم وهو الأمر الذي يختلف كثيرا عن الخطوط التي تتواجد في الأيادي الطبيعية، ويمكن تلك الصفة تظهر فقط في إحدى اليدين.
  • عيناه تحتوي على نسبة بسيطة من الحول، على الرغم من احتوائها على بريق بها ، وهو نوع من العيوب الخلفية.

 

ثانياً الصفات المخفية
  • تعتبر الصفات المخفية هي تلك الصفات الهامة التي لا يمكن تحديدها سوى من قبل من يعملون في مجال السحر.
  • كما أن تلك الصفات قد تكمن في لون الدم الذي يكون لدى هذا الطفل مائل إلى الوردي وهو نوع الدم الذي يتم استعماله بشكل كبير في مجال الشعوذة، حيث أن عالم الجن يتوجهون بصورة كبيرة إلى من يملك لون هذا الدم.

وهناك علامات أخرى تخص لون الشعر وطريقة التقسيم وكذلك لون العين، ولكنها لا تعتبر هامة بشكل كبير لأنها قد تتواجد في الإنسان العادي.

في ختام حديثنا اليوم عن اصل ومواصفات الإنسان الزوهري الذي كثر الحديث عنه مؤخراً، فإنه بالفعل يمتلك الكثير من المواصفات سواء كانت خفية أو ظاهرة تشير إلى أنه إنسان زوهري، تختلف بالطبع عن الشخص الطبيعي.

 

المصادر

jstor

cambridge

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.