أعشاب كف مريم وفوائدها للنساء حقًا ستصيبك بالذهول!

0

 

أعشاب كف مريم المعروفة أيضا باسم أعشاب راحة اليد، هي واحدة من أهم الأعشاب الشائعة في الوطن العربي والتي تحتل مكانة كبيرة تميزها عن غيرها، كما تستخدم في الطب البديل نظرا لخصائصها العلاجية الواسعة عامة وللنساء خاصة، والتي من أهمها أنها تحتوي على مركبات نباتية مهمة جدا لمقاومة الأمراض تدعي بالفلافونويد.

وفيما يلي سوف نتعرف على أهم خصائص هذه العشبة وفوائدها المتعددة للنساء وكل ما يتعلق حول: أعشاب كف مريم.

شاهد ايضا أعشاب تحرق الدهون وتنزل الوزن  بسرعة وفعالية شديدة

أعشاب كف مريم

هي أعشاب تنمو في سيناء و صحاري شمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية.

وهو نبات حجمه ضئيل جدا، حوله أوراق صحراوية زرقاء رمادية ناعمة وأزهار بيضاء صغيرة.

بمجرد أن تزهر هذه النبتة ، تلتف إلى كرة خشبية صغيرة تحيط بها بذور ثمينة، وتموت.

من الجدير بالذكر أن هذا الأمر يحتاج إلى أمطارين الأول لنشر الأغصان، الثاني لجلب البذور إلى الحياة، على لسان العرب،ولهذا السبب فإنه يعرف أيضا باسم نبات القيامة.

وفيما يلي سوف نعرض لكم أهم فوائد هذه النبتة للنساء.

  • تخفيف آلام الدورة الشهرية

يمكن تناول أعشاب كف مريم قبل الطمث فلها دور فعال في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية المزعجة.

فهي تساعد على تخفيف آلام الجسم خاصة الثدي، والإمساك والتغلب على تقلبات المزاج، والصداع والاكتئاب.

كما يمكن تناوله خلال الطمث لعلاج آلام البطن وتقلصات المعدة والحد من الغثيان.

ومن الجدير بالذكر أن أعشاب كف مريم تعمل على الحد من هرمون يعرف بـ البرولاكتين.

والذي من شأنه استعادة توازن الهرمونات المهمة لتخفيف أعراض ما قبل الدورة الشهرية، مثل الاستروجين والبروجسترون.

  • تحسين وتعزيز الخصوبة

  • أعشاب كف مريم

تتمتع أعشاب كف مريم بقدرتها الهائلة على خفض مستويات الاستروجين في الجسم، لأن ارتفاعها فوق الحد الطبيعي هو الذي يسبب المشكلة.

فيهدد النساء بضعف الخصوبة، وتأخر الإنجاب، والتعرض للاضطرابات بين فترات الحيض، كما يؤدي إلى آلام الصدر المزعجة.

كما أكدت الدراسات على ذلك، أن بعض النساء اللواتي خضعن للعلاج بالبروجسترون لمدة ثلاثة أشهر، ساعدهم ذلك على الحمل دون أي آثار جانبية.

ومن الجدير بالذكر أيضا أنها تفيد الرجال أيضا في علاج العقم.

  • تخفيف نزيف الطمث وأعراض انقطاعه

عشبة كف مريم فعالة ومفيدة في تخفيف النزيف الناجم عن اللولب الرحمي.

وعند سن اليأس وانقطاع الطمث تظهر بعض الأعراض المزعجة للنساء مثل القلق المفرط، والتعرق الليلي، والجفاف المهبلي.

وتساهم أعشاب كف مريم في التخفيف من حدة هذه الأعراض بدرجة كبيرة.

كما أكدت الدراسات أنه يمكنك استخدام الزيوت العطرية المستخرجة من ثمار وأوراق عشبة كف مريم في تخفيف تلك الأعراض أيضا.

  • تحسين صحة الجلد والشعر 

  • أعشاب كف مريم

حيث تساعد أعشاب كف مريم على توحيد لون البشرة، والتخلص من البقع الداكنة فيها، وحمايتها من علامات الشيخوخة المبكرة.

ولها دور فعال في معالجة حب الشباب الذي يرتبط إلى حد كبير بالجلد الزيتي، من خلال تقليل إفراز الدهون.

وتعمل على تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين، الذي يساعد على شد الجلد والحفاظ على مرونته وتأخير التجاعيد والخطوط التعبيرية.

كما أن أعشاب كف مريم تفيد أيضا الشعر في تقوية بصيلاته، وتحفيز نمو وكثافة الشعر، و تحارب الصلع.

وأخيراً تعمل على إزالة قشرة الشعر، وتحمي فروة الرأس من العديد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية.

 

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم عن أعشاب كف مريم، وكل ما يخص هذه الأعشاب وفوائدها المذهلة لدى النساء قبل وأثناء الطمث حتى بعد انقطاعه، ودورها الفعال أيضا في تعزيز الخصوبة، وتحسين صحة الجلد والشعر.

 

 

المصدر:

shevaundoherty

worldmisc

globeecho

spiceer

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.