هرمونات كمال الاجسام وكيف يمكنك التعامل معها

هرمونات كمال الاجسام وكيف يمكنك التعامل معها

0

هرمونات كمال الاجسام وكيف يمكنك التعامل معها هل يوجد هرمونات كمال الاجسام؟ من السهل أن نأخذ هرموناتنا كأمر مسلم به حتى تتوقف عن العمل كما ينبغي، يمكّننا نظام الهرمونات الصحي من الحفاظ على لياقتنا وممارسة أنشطتنا اليومية، ولكنه أكثر أهمية لمن يحاولون اكتساب العضلات، قد يكون من المحبط تكريس الكثير من الوقت والجهد لجسمك وعدم رؤية النتائج المرجوة، ومع ذلك نادراً ما يُعتقد أن الهرمونات هي الجاني، مع احتلال النظام الغذائي والتدريب مركز الصدارة، تصبح الهرمونات عاملاً مهملاً في نمو العضلات، هنا نلقي نظرة على الهرمونات الخمسة الرئيسية التي تقوي عضلاتنا وكيف يمكنك تكييف تقنيات التدريب الخاصة بك للحصول على نتيجة أفضل،إليك هرمونات كمال الاجسام.

هرمونات كمال الاجسام

كمال الاجسام
كمال الاجسام

كيف تؤثر هرمونات كمال الاجسام على نمو العضلات؟

قبل أن نقترح أي تغييرات على نظام التمرين أو النظام الغذائي، من المفيد أن تشرح لماذا يجب أن تهتم بالتفكير في الهرمونات على الإطلاق.

الهرمونات حيوية في تنظيم عملية التمثيل الغذائي لدينا، التفاعل الذي يتحكم في طاقتنا ويعالج مدخولنا الغذائي.  

أثناء التمرين وبعده، يغمر جسمك هرمونات مختلفة إما أن تكون الابتنائية (تلك التي تستخدم الطاقة) أو تقويضية (تلك التي تطلق الطاقة).

فقط العضلات التي يتم تحفيزها خلال هذا التمرين هي التي تخضع لتأثيرات هذه الهرمونات.

لنمو العضلات، تحتاج إلى كمية أكبر من الهرمونات الابتنائية مقارنة بالتقويضي.

تشمل هذه الهرمونات:

  •  الأنسولين
  •  عوامل النمو الشبيهة بالأنسولين (IGFs)
  •  هرمون النمو (GH)
  •  التستوستيرون

كيفية عمل الهرمونات

بناء العضلات

تمكّن الابتنائية عضلاتنا من النمو لأن العملية تنطوي على جزيئات بسيطة تتشكل معاً في جزيئات أكبر وأكثر تعقيداً وتحتفظ بالطاقة للإصلاحات.

الهرمونات التقويضية مثل الكورتيزول تمنع نمو العضلات لأن العملية تكسر الجزيئات وتطلق الطاقة، على سبيل المثال، هضم الطعام.

إذا كان هناك خلل أكبر في هرمونات تقويضية، فسوف تبدأ في فقدان كتلة العضلات.

أي اضطرابات هرمونية على سبيل المثال تلك التي تسببها حالة الغدة الدرقية، ستؤثر على هذه العمليات والتمثيل الغذائي بشكل عام.

الهرمونات الرئيسية

عند إنشاء خطة تدريب، من المهم أن تضع في اعتبارك أن الهرمونات تؤثر على نمو العضلات وقوتها بشكل مختلف.

بالنسبة لكمال الأجسام، تلعب الهرمونات الابتنائية دوراً مهماً من خلال تحفيز نمو العضلات.

الهرمونات الأخرى مثل الكورتيزول والإبينفرين والنورادرينالين والجلوكاجون تزيد من توافر الجلوكوز (مصدر وقود الجسم) وتساعد في تدريب القوة.

هرمون التستوستيرون

يتم إنتاج هرمون الذكورة هذا في المقام الأول عن طريق الخصيتين والمبيض عند النساء.

وإن كان بكميات أقل.

ينظم هرمون التستوستيرون كتلة العضلات، والقوة، وتوزيع الدهون، والرغبة الجنسية، وكتلة العظام.

مما يجعله من أهم الهرمونات لكمال الأجسام.

يُصنف هرمون التستوستيرون على أنه هرمون ابتنائي، ويزيد من الناقلات العصبية في الجهاز العصبي لتحسين حجم عضلاتك.

يحظى استخدام مكملات التستوستيرون بشعبية كبيرة بين لاعبي كمال الأجسام ولكن تم حظره في المسابقات الرياضية لأنه يأتي مع العديد من المخاطر الصحية المحتملة.

إليك بعض التقنيات الطبيعية التي يمكنك استخدامها لتعزيز مستويات التستوستيرون لديك:

  • حافظ على التدريبات أقل من ساعة واحدة.
  • قم بأداء مجموعات متعددة من كل تمرين.
  • قم بتضمين تمارين مركبة
  • تأكد من أن فترات الراحة الخاصة بك تستمر أقل من دقيقة واحدة.
  • حافظ على تمارين المقاومة بحد أقصى 80-90٪.
  • تمرن ساقيك – فهذا يحفز أكبر عضلاتك وبالتالي ينتج المزيد من هرمون التستوستيرون. 
هرمونات كمال الاجسام

تعتبر هرمونات كمال الاجسام من أهم الأشياء التي تعزز نمو العضلات اديك لذلك يجب عليك الاهتمام بها ومحاولة التعامل معها في جسمك. 

المصادر:

bodybuilding

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.